التربية والتعليم بريان
من أجل بيداغوجيا متطورة وتغيير نحو الأفضل
مشـــروع بيداغــــوجية الدعــــــــــم للسنة الدراسية 2007/2008

مقدمـــــــة :

                  لاريب أن الحقل التربوي منذ النصف الثاني من القرن العشرين شهد عدة تحولات عميقة وجوهرية مست بناء المناهج وتحسين الطرق الكلاسيكية وأمام الوتيرة المتسارعة بات من الأكيد مراجعة آليات البنية التعليمية في كل بلد اعتمادا على حصائل البحوث التربوية والخبرات المتنوعة التي إستفادت من المناهج الجديدة الصارمة في البلدان المتقدمة بعيدا عن عوامل  التحسين والصدفة والحدس التي طغت على الممارسة التربوية ردءا  من الزمن .

      وتعرف المدرسة الجزائرية المتطلعة إلى التحديث التربوي و الإلمام بمقتضيات التطور بما يعضد المكتسبات ويساهم في بناء الإنسان المعاصر التواق إلى معالي السؤدد والرقي , منذ مطلع سنة 2003 تغيرات جذرية مست بناء المناهج و الكتب المدرسية وطرائق التدريس وانتقل  النظام التربوي عندنا من بيداغوجية الأهداف إلى الممارسة عن طريق المقاربة بالكفاءات.

      ومن أهم ما ميز إصلاح المنظومة التربوية في بلادنا إدخال إصلاحات جذرية على نظام التقويم التربوي و الذي تمثل اختصارا في إصدار القرارات و المناشير الوزارية التالية :

·                المنشور الوزاري رقم 2039 المؤرخ في 11/03/2005 المتضمن إصلاح نظام التقويم التربوي

·                المنشور الوزاري  رقم 26 المؤرخ في 15/03/2005 المتضمن إجراءات تقويم أعمال التلاميذ وتنظيمه

·                المنشور الوزاري رقم 128 المؤرخ في 02/09/2006 المتضمن تعديلات خاصة بعمليات تقويم أعمال التلاميذ

·                القرار الوزاري رقم 22 المؤرخ في 02/09/2007 المحدد لكيفيات تنظيم إمتحان شهادة نهاية مرحلة التعليم الإبتدائي و الإنتقال إلى السنة الأولى متوسط .

 

      وتكملة لمسار الإصلاح التربوي و الوصول إلى الأهداف الكبرى المنشودة لابد من الوصول إلى البنية الأخيرة في هذا الصرح ألا  وهي بيداغوجية الدعم  وهي من الأهمية ما يجعل ما قمنا به لحد الآن مبتوراما لم توضح البيداغوجية التي تسد العجز الذي يظهر عند بعض التلاميذ أثناء وبعد العملية التعليمية التعلمية حرصا على تكافؤ الفرص  ومراعاة  للفروق الفردية وفقا لنسب التحصيل و النجاح .

ومن أجل إثراء هذا الملف نقترح العناصر التالية :

   1/ نظرة عامة  حول بيداغوجية الدعم .

   2/ إقتراح خطة عملية لبيداغوجية الدعم.

   3/ إقتراح مذكرة نموذجية لنشاط الدعم الرسمي.

    4/ رؤية خاصة لدعم تلاميذ السنتين الخامسة إبتدائي والسادسة أساسي .

أولا:     نظرة عامة حول بيداغوجية الدعم

 إن التدريس الشامل بواسطة المقاربة بالكفاءات يقوم على الأسس التالية :

                   أ‌-          بيداغوجية المقاربة بالكفاءات تمكن المدرس من تخطيط عمله التربوي وفق سيرورة التعليم و التعلم .

                 ب‌-        بيداغوجية التقديم في ظل الإصلاحات الجديدة تمكن المدرس من امتلاك وتطبيق أساليب تشخيص صعوبات التعلم.

  ج- بيداغوجية الدعم التي تتدخل لتصحيح الثغرات لا يمكن تجريدها عن خطة شاملة تغطي كافة عناصر الفعل التربوي انطلاقا من تحديد الكفاءات إلى أساليب التقويم إلى عملية الدعم .

 

 

هـــــــــــام :

 تعتبر بيداغوجية التقويم المكون الأول الذي لا يمكن لبيداغوجية الدعم أن تؤتي ثمارها بدونها .

 

مفهوم التقويم :  هو عملية تربوية يقوم بها المربي آليا في كل درس تؤدي إلى البحث عن مواطن القوة فيفرزها , ومواطن الضعف ليتداركها عن طريق حصص الدعم .

 

إن بيداغوجية الدعم تبنى على حسن إختيار أدوات  التقويم

 
ملاحظة :

 

تعريف بيداغوجية الدعم :  هي مجموعة من الوسائل و التقنيات يمكن إتباعها داخل القسم لتلافي ما قد يعترض بعض التلاميذ من صعوبات تعليمية وتحول دون إبراز الكفاءات الحقيقية لدعمهم و التعبير عن الإمكانيات الفعلية .

الهدف من بيداغوجية الدعم : تطوير المر دودية العامة لمجموع القسم وتجاوز أي شكل من أشكال التأثر و التأخر التي تعرقل عملية التعلم الطبيعي لدى التلميذ .

موقع ووظيفة الدعم داخل العملية التعليمية :   إن موقع ووظيفــــــــة

* الدعم لا يمكن أن يعزل عن المفهوم لعملية التعلم ( كل تقويم يتيح لنا الحصول على معلومات ومؤشرات عن الثغرات أو النقائص تساعدنا في عملية الدعم )

* إن الدعم عملية تتلو فعل التقويم , فالتقويم إجراء عملي نقوم به للكشف عن الثغرات في التعلم , فتدخل  عملية الدعم لسد تلك الثغرات.

* إن الدعم عملية تصحيح.

* إن عملية الدعم و التصحيح تكشف أولا عن سبب الضعف أو النقص الملاحظ ثم تصف العلاج الضروري.

أنواع الدعــــــم :  

1/ الدعم الأولي: ويأتي بعد التقويم التشخيصي الذي يجري في بداية كل سنة دراسية وعلى إثره يوزع التلاميذ إلى ثلاث فئات :

1)    فئة المستوى الأول , 2) فئة المستوى الثاني , 3) فئة المستوى الثالث

إن عملية الدعم الأولى تتلخص في سد النقائص الملاحظة عند تلاميذ الفئة الثالثة , واستغلال حصص الاستدراك أولا لهذه الفئة على أن تكون المفاهيم المقترحة من المكتسبات القاعدية السابقة التي لها دور في تعضيد المكتسبات اللاحقة.

2/الدعم المتواصل (التكويني): وهدفه سد الثغرات التي تلاحظ على بعض التلاميذ أثناء مقاطع سيرورة الدرس بواسطة أدوات التقويم ويكون ذلك أثناء الحصة (زيادة التوضيح تبسيط المفاهيم , استغلال الوسائل....)و إذا لم يتمكن المدرس من القضاء على عوامل التأثير يلجأ إلى حصص الاستدراك إنطلاقا من جدول توضيحي  لفئة التلاميذ العاجزة عن الفهم و الإدراك.

ملاحظة :هناك فرق بين الإستدراك و الدعم وهو أن الإستدراك جزء من عملية الدعم أما هذه الأخيرة فهي أشمل إذ تقتضي من المربي أن يقوم به من بداية السنة إلى نهايتها وفي كل درس, ونكتب:

 الإستدراك:             لغة : هو تدارك الخطأ و إصلاحه

                                  تربويا :  هو جزء من عملية الدعم التربوي ويراد به سد النقص

                                  الملاحظ عند فئة التلاميذ الذين يجدون صعوبة في التكيف التعلمي.

 

 

 

ثانيـــــــا :  إقتراح خطة عملية لبيداغوجية الدعم :

 

·     العمليات التي يقوم بها المدرس

·     إنطلاقا من عملية التقويم

·     تشخيص                 أي يكشف عن مواطن ضعف وتعثر التلاميذ

·     يدعـــــم                  يتدخل لدعم التلاميذ وتصحيح مواطن النقص

                                                                                  

 

 

 

 

مجال الوسط الإجتماعي            مجال الوسط التربوي              المجالات التعليمية

 

 

المجال المعرفي                       المجال الوجداني                         المجال الحس الحركي

 

 

                                    الحوافز    الموافق     العواطف           النطق   البصر    التناسق   

القدرات العقلية

 

   المعرفة     الفهم     التطبيق      التحليل      التركيب    التقييم

 

 

 

 

 

 

 

ثالثــــــا :    مذكرة نموذجية لنشاط الدعم الرسمي (الإستدراك)

 

المستهدفون و الزمن المخصص

الصعوبة

الهدف الإجرائي

النشاط

أسلوب المعالجة

التقويم

النتائج

أ

 

ب

 

ج

عدم القدرة على الإستعمال السليم لجدول المساحات

أن يكون قادرا على رسم جدول يكتب فيه مساحتين مقترحتين في ظرف 3 دقائق دون خطأ يذكر

التذكير للمكتسبات السابقة

-يقارن بين المساحتين 175مم2

 و1 م2

- يحول بعض القياسات

- تجزأ الآحاد والعشرات في الجداول

- يكتب عليه المساحتين المقترحتين

حوار ديداكتيكي

+

مهام

أرسم جدولا ثم أكتب عليه المساحتين 435 دسم2

و 600 مم 2

- يتحسن

- يجد صعوبة في

لم يتكيف مع الأنشطة المقدمة

- لا يركز

- يحال على حصص أخرى

- يحال على التعليم المكيف

 

 

رابعــــــا :

            رؤية خاصة لدعم تلاميذ السنتين الخامسة إبتدائي والسادسة أساسي

 

     إنطلاقا  من توصيات الملتقى الجهوي المنعقد بورقلة خلال شهر فيفري 2007 و الخاص بتنصيب السنة الخامسة إبتدائي , وبعد وصول القرار الوزاري رقم 22 المؤرخ في 02/09/2007 الذي يحدد كيفيات تنظيم إمتحان شهادة نهاية مرحلة التعليم الإبتدائي والانتقال إلى السنة الأولى متوسط , وحرصا على تولية وزارة التربية الوطنية من إهتمام لرفع مردود أداء التلاميذ في أقسام الإمتحان وتحسين النتائج الدراسية نقترح مايلـــــــــــــــــــي:

1/ تنظيم بيداغوجية دعم التلاميذ لفئة السنة الخامسة إبتدائي و السنة السادسة أساسي بنفس الكيفية في المواد الأساسية (اللغة العربية , الرياضيات , و اللغة الفرنسية ) مع مراعاة الاختلاف في مناهج التعليم لكل مستوى .

2/ تهدف الخطة التي نقترحها  تخصيص 15 خمسة عشر أسبوعا لمعالجة إشكالية تعثر التلاميذ  في المواد الأساسية وذلك إبتداء من الأسبوع الثاني من شهر جانفي 2008 إلى نهاية الأسبوع الثاني من شهر ماي 2008 وفق الخطة المقترحة التاليـــــــــــــــــة

 

أولا : مادة الرياضيات

معالجة إشكالية تعثر تلاميذ أقسام الإمتحان في مادة الرياضيات

تمهيـــــــد:

        يعاني معظم التلاميذ عندنا من نتائج هزيلة في حل المسائل , كما أن نظرة دقيقة في نتائج التقويم توحي بأن إخفاق التلاميذ يرجع لعدم الفهم الكافي لنصوص التعليمات المقدمة وقد أثبتت كل الدراسات أن أساس التفوق في هذه المادة يرجع أساسا لمدى نمو قدرة الفهم .

     وبشهادة كل المعلمين , أنه لوقرأ المعلم المسألة على التلاميذ وقدم لهم توضيحات فيها لأصبح الأمر مختلفا , من أجل ذلك كله نقدم الاقتراحات الآتيـــــــة:

1/ البرنامج المقترح : إتفق أعضاء الورشة على تخصيص عشرة أسابيع لمعالجة هذه الوضعية من خلال العمل على بناء جملة من الكفاءات ضمن الساعة الأخيرة المخصصة لنشاط الرياضيات ضمن التوقيت الرسمي مع ضرورة تدعيم ذلك خلال الحصص المبرمجة للتدعيم خارج التوقيت الرسمي , ويوزع كالآتي:

 

الشهر

الأسبوع

الكفاءة المستهدفة

1- جانفــــــــي

 2 و3 و4

تكثيف إستعمال العمليات الأربعة (الأعداد الطبيعية , الأعداد العشرية , الكسور, النظام الستيني) قصد التحكم وإتقان حل التمارين و المسائل

2- فيفـــــــري

1

تمارين بسيطة حول الكسور(جمع , طرح, ضرب, قسمة , مقارنة)

2

تمارين بسيطة حول الأعداد العشرية( طرح, ضرب, قسمة )

3

تمارين بسيطة حول المساحات واستعمال المدد

04

القراءة السليمة و المساعدة على الفهم مسألة في شكل وضعية مركبة (إدماجية)

تحديد الكلمات المفتاحية مع التميز بين ما هو أساسي ما هو ثانوي

3- مــــــــارس

01

إستخراج المعطيات وتحديد المطلوب

02

القدرة على الرسم التخطيطي للمسألة تيسييرا للفهم .

4- أفريــــــــل

01

صياغة المسألة بأسلوبه الخاص

02

التمكن من بناء أسئلة من خلال نص يقدم له.

03

التمكن من بناء نص من خلال أسئلة تقدم له .

04

التمكن من إدراك أوجه التجانس في المعطيات والاستغلال الأمثل للمعارف الرياضية.

5- مــــــــــاي

01 و02

تدريب التلميذ على حل مسائل نموذجية مركبة مصاغة وفقا للمنشور يراعي فيها الكفاءات المذكورة سلفا.





 

 

2/ توصيـــــــــــــات :

ضمانا لنجاح عملية الدعم هذه نوصي باتخاذ الإجراءات العملية و التدابير الآتية :

1-       تشخيص احتياجات التلاميذ وفقا للمبادئ التربوية الموصى بها في هذا الشأن.

2-       توعية التلاميذ بضرورة الدعم وحاجتهم الماسة إلى ذلك.

3-       التكثيف من استعمال العمليات الأربع (الأعداد الطبيعية , الأعداد العشرية , الكســــور, النظام الستيني ) قصد التحكم فيها وبإتقان لحل المسائل.

4-       تمكين التلميذ من الاعتماد على نفسه بصفة تدريجية في حل المسائل تحت إشراف المعلم.

5-       في حالة ما إذا كان الدعم خارج الوقت الرسمي ينبغي أن يقوم بعملية التدعيم المعلم الأصلي لمعرفته الوافية بالتلميذ.

6-       ضرورة كسر الحاجز النفسي عند التلميذ نحو هذه المادة الأساسية باستعمال الوسائل المتاحة .

 

ثانــــــــــيا : اللغة العربيـــة

 

معالجة إشكالية تعثر تلاميذ أقسام الإمتحان في فهم النصوص والتعبير الكتابي

 

تمهيـــــــــد:

 إن كفاءة فهم النصوص و التعبير الكتابي من الكفاءات التي تكاد تكون غائبة في مدارسنا رغم أن المنهاج قد وجه في كثير من محطاته إلى هذين الكفائتين  وإلى ضرورة تدعيمها في كل مرة و من هذا المنطلق نقترح هذا البرنامج من أجل تصحيح هذا المسار وتدعيمه.

 

البرنامج المقترح: نقترح تخصيص 15 خمسة عشر أسبوع لمعالجة هذه الحالة على أن تخصص ساعة من المواد الجمالية لذلك مع ضرورة تدعيمها بحصص أخرى خارج التوقيت الرسمي يتم فيها تناول الكفاءات نفسها.

 

الشهر

الأسبوع

الكفاءة المستهدفة

1- جانفـــــــــي

2 و3

قراءة : الفهـــــم شرح الكلمات واستعمال التراكيب

4

التركيز على قواعد النحو والصرف والإملاء

2- فيفـــــــري

1

التركيز على قواعد النحو والصرف والإملاء

2

مفهوم النص, أجزاء النص , الجملة و أنوعها

3

إعراب جمل, كلمات من النص, تصريف جملة , أفعال مفردة

4

القراءة الدقيقة في ضوء أهداف محددة.

الكفاءة المستهدفة:

1/ القراءة لجمع مادة حول رأي معين

2/ القراءة لتكوين رأي معين.

3/ القراءة لإصدار حكم من الأحكام.

2- مــــــــارس

01

1) القراءة الدقيقة في ضوء أهداف محددة.

الكفاءة المستهدفة:

1/ توخي الإجابات الصحيحة عن الأسئلة .

2/ التمييز بين العبارات الصحيحة و العبارات الخاطئة.

3/ رسم مشهد يعبر عما تتضمنه الفقرة.

02

2) القدرة على اختيار محتوى النص.

الكفاءة المستهدفة:

1/القدرة على تذكر المشكلة أثناء القراءة .

2/ القدرة على إدراك العلاقة بين المشكلة ومحتوى النص.

3/ معرفة المترادف من الكلمات و الجمل.

4/ معرفة مدلول المفردة من خلال موقعها في النص.

5/ الالمام ببعض المعلومات اللازمة لفهم المشكلة (الكلمات المفتاحية )

03

3) القدرة على تنظيم ما يقرأ.

الكفاءة المستهدفة:

1/تعيين الموضوع الرئيسي  للنص.

2/ تعيين المواضيع الجزئية لكل فقرة.

3/ ملاحظة العلاقات الرابطة بين الفقرات .

4/ التمييز بين ما هو أساسي و ما هو ثانوي من العبارات.

 

04

4) القدرة على تمييز ما يقرأ .

الكفاءة المستهدفة:

1/القدرة على تعيين العبارات الهامة بوضع خط تحتها .

2/ القدرة على التلخيص.

3/ القدرة على الترتيب

3- أفريــــــــل

01

5) وضع مخطط بناء فقرة إنشائية

الكفاءة المستهدفة:

1/ القدرة المتأنية للمطلوب.

2/ تمييز الكلمات الأساسية.

3/ تحديد الأفكار الأساسية.

02

6) كتابة فقرة إنشائية

الكفاءة المستهدفة:

1/ الكتابة إنطلاقا من المخطط المرسوم.

2/ مراجعة ما يكتبه .

03 و04

تدريب التلاميذ على معالجة وضعيات مصاغة وفقا للمنشور يراعي فيها الكفاءات المذكورة سلفا.

4- مــــــــــاي

01 و02

تدريب التلميذ على معالجة وضعيات إدماجية مصاغة وفقا للمنشور و يراعى فيها الكفاءات المذكورة أعلاه.

 

 

الخاتمــــــــــــــــــة

قصد وضع آليات صحيحة ومتينة في بناء هذه الكفاءات نقترح بعض الاختبارات لقياس قدرات التلاميذ ويراعى فيها مايلـــــــــي:

الكفاءة الأولى : القراءة الدقيقة في ضوء أهداف محددة.

1-       اختبارات تطالب التلاميذ بقراءة مادة معينة وتكشف قدرته على تعيين العناصر الهامة فيما قرأ و الألفاظ ذات المعاني الجديرة بالاعتبار .ويمكن قراءة مسائل حسابية ومطالبة التلاميذ بالتمييز بينها على أساس تعيين الألفاظ الرئيسية التي يتوقف عليها الحل.

2-       اختبارات تبين قدرة التلميذ على التمييز بين معاني الكلمات مثل : كتابة عكس معنى كلمة أو جملة , وكتابة مرادفات لكلمات أو جمل.

3-       اختبارات تهدف إلى بيان قدرة التلميذ على استخراج المعنى من فقرة ويمكن أن يكون ذلك بوسائل متنوعة مثل: أسئلة الخطأ و الصواب , تكملة الجمل , اختيار الجواب الصحيح من متعدد , اختيار أحسن إجابة من عدة إجابات صحيحة.

الكفاءة الثانية : القدرة على إختيار محتوى النص.

1-       تعيين الكلمات ذات الصلة القريبة بكلمة معينة.

2-       تعيين كلمة من عدة كلمات بحيث تكون عكس كلمة معينة.

3-       وضع خط تحت كلمة من بين عدة كلمات تكون ذات شبه بكلمة معينة.

4-       تعيين العبارات التي تصلح إجابات لأسئلة معينة.

الكفاءة الثالثة : القدرة على تنظيم ما يقرأ

1-       تقديم فقرة للتلاميذ وتحتها بضعة كلمات ويطالب التلميذ بتعيين الكلمة الدالة على الفكرة الأساسية في الفقرة.

2-       إعطاء التلاميذ عددا من الأسئلة حول فقرة معينة ومطالبته بتعيين السؤال الذي تتضمن الفقرة الإجابة عنه.

3-       كتابة سؤال تتضمن الفقرة الإجابة عنه.

4-       مطالبة التلميذ بكتابة الفكرة الأساسية في الفقرة بعبارة من عنده.

5-       تقديم الفكرة الأساسية للنص ومطالبة التلاميذ بكتابة العناوين الفرعية .

6-       تقديم بعض العناوين الفرعية وترك الباقي للتلميذ.

7-       مطالبة التلميذ بتعيين الموضوع الرئيسي و العناوين الفرعية دون مساعدة .

8-       تعيين الموضوعات الرئيسية إنطلاقا من ملخص لها.

9-       تعيين الموضوعات الرئيسية إنطلاقا من العنوان فقط.

الكفاءة الرابعة : القدرة على تمييز ما يقرأ.

1-       مطالبة التلميذ بتعيين الأجزاء التي ينبغي له تذكرها أثناء التلخيص.

2-       مناقشات بين التلاميذ حول الأجزاء التي ينبغي تذكرها ويكون ذلك خاضعا لملاحظات المعلم وتوجيهاته .

3-       التمارين المقترحة في الكفاءة الثالثة و المتعلقة بتعيين الأفكار تهم كثيرا في تمكين التلميذ من صياغة ملخص لنص ما .     

 



Add a Comment



Add a Comment

<<Home